منتديات فرجيوة للتواصل والاشهار
اهلا وسهلا بكم

الهامي عزت رئيس قطاع سيارات ميني كوبر بمصر

اذهب الى الأسفل

الهامي عزت رئيس قطاع سيارات ميني كوبر بمصر

مُساهمة من طرف المديرالعام في الجمعة يناير 03, 2014 8:50 pm

متي بدأت علاقتك بالسيارات؟
في الحقيقة بداية علاقتي بالسيارات كانت مبكرة للغاية حيث بدأت في الارتباط بها وأنا في السابعة أو الثامنة من عمري تقريباً وعلاقتي بها كانت منحصرة في شرائي لمجلات السيارات المتخصصة ورؤية الصور الموجودة بها ثم تقطيعها هذه الصور لعمل بوسترات منها لكي ألصقها علي الحائط في غرفتي, وبعد ذلك بعدة سنوات بدأت في رسم الصور الموجودة بهذه المجلات بدلاً من إلصاقها علي الحوائط حيث أنني موهوب في الرسم وأعتبره من هواياتي المفضلة بجانب الغناء والسيارات,وأمتلك الكثير من اللوحات لسيارات مختلفة قمت برسمها بنفسي, وفي الحقيقة علاقتي بالسيارات والرسم والفن ساروا بتوازي علي مدار حياتي دون تأثير سلبي علي بعضهم البعض.
- متي بدأت علاقتك بالسيارات القديمة “الكلاسيكية”؟
العربيات الكلاسيك لها في حياتي قصة طريفة لأن علاقتي بها بدأت بمحض الصدفة, حيث أنني كنت أدرس في لندن لفترة من الفترات وكنت أعمل هناك بالموسيقي والغناء بجانب دراستي ,وحينما عدت للقاهرة بعد الانتهاء من دراستي عام 1993 بدأت أحتاج لسيارة أتنقل بها مثلي مثل أي شاب في هذا السن يحتاج لسيارة خاصة به,ولكن حينها الأحوال المادية لم تكن ميسرة فبحثت عن سيارة رخيصة الثمن لكي أستطيع تغطية تكليف شرائها ومصاريفها التي سأحتاجها,فقمت بشراء سيارة فولكس موديل 61 من أحد أقاربي, وطبعاً لم أشتريها في ذلك الوقت علي اعتبار إنها سيارة كلاسيكية ذات قيمة ولكن لأن ظروفي المادية لم تسمح لي في ذلك الحين بشراء سيارة أغلي منها وهذه السيارة كانت رخيصة الثمن بالنسبة لي فثمنها في ذلك الوقت كان 6500 جنيه , وبعد فترة من الاستقرار والعمل في مصر بدأت الأمور المادية تتحسن عن بداية قدومي فبدأت في تعديل السيارة لإعادتها إلي حالتها الأصلية وبدأت في شراء أجزائها من قطع غيار وإكسسوارات وخلافه لتركيبها لها وذلك لأن أجزاء كثيرة بالسيارة كانت لسيارات أخري أساساً بسبب حب المصريين للتعديل ولكن عدم تطبيقهم الصحيح لمفهوم تعديل السيارة وإرجاعها لحالتها الأصلية, وبالفعل قمت بشراء أجزائها الأصلية وفعلاً عادت السيارة مثلما كانت فابريقة كأنها خرجت من مصنعها الآن لدرجة إني قمت بإعادة بيعها علي إنها كلاسيك بـ 14,000 جنيه أي ربحت بها مبلغا لا بأس به نظراً لسعرها الذي اشتريتها به, وهنا كانت بداية حبي وارتباطي بشراء سيارت قديمة وإعادتها إلي حالتها الأصلية فابريقة ليطلق عليها فعلياً »سيارة كلاسيك»‬.
- و ما الطريقة التي تحافظ بها علي هذه السيارات ؟
حالياً السيارات الكلاسيك أصبح لها شكل أخر في حياتي فمنذ 8 أو 9 أعوام بدأت في شراء سيارات كلاسيكية حقيقية وبدأت أكون جامع سيارات كلاسيك حقيقي “»‬ollector” وبشكل احترافي بدلاً من التعامل مع الموضوع كهواية أو تسلية, والحفاظ علي السيارات الكلاسيك أمر صعب جداً وتكلفته مرتفعة, ودائماً تجد مُجمعي السيارات الكلاسيك الذين يمتلكون سيارات كثيرة معظم سياراتهم لا تعمل,لماذا ؟! لأن السيارات الكلاسيك تحتاج إلي اهتمام وعناية فائقين ويجب أن تتحرك بالسيارة بشكل دوري وتقوم بعمل صيانة دورية لها, لكن بعض الناس تقوم بشراء سيارات كثيرة وتقوم بركنها في جراج دون اهتمام أو صيانة أو الخروج بالسيارة ويسمي نفسه جامع سيارات كلاسيك! وهذا أمر غير منطقي تماماً لو أردت أن تصبح جامع سيارات كلاسيك محترف, فلابد أن تتحرك بالسيارة مرتين علي الأقل شهرياً وهذا الحد الأدني,وعمل الصيانة الدورية لها علي أيدي شخص محترف يفهم في نوعية السيارة ويستطيع التعامل معها, وأيضاً يتم عمل متابعة لأدائها وقوة وصوت محركها وأجزائها المختلفة عن طريق الشخص المسئول عن متابعتها وعمل الصيانة لها خاصة وأن العربيات الكلاسيك كلما كان موديلها قديما زادت مشاكلها فلابد من متابعتها بشكل مستمر إذا أردت أن أصبح جامع سيارات كلاسيك محترف, إلا لو هناك استثناء مثل اني قمت بشراء سيارة كلاسيك كمشروع تعديل في انتظار عمل التعديلات اللازمة لها بعد فترة أو بعد تحضير الأموال اللازمة لها,هنا لا مانع من ركنها مؤقتاً.
- حدثني عن معارض السيارات الكلاسيكية التي شاركت بها؟
بالطبع شاركت في كل المعارض التي تقام وتُنظم في مصر مثل معرض أوتوماك فورميولا والأهرام فورميولا وأيضاً شاركت في المسيرات الخاصة بالسيارات الكلاسيك التي ينظمها نادي السيارات,وشاركت فيها بسيارتي الميني كوبر موديل 64 ولكن الميني رغم إنها سيارة جذابة وملفتة للانتباه لكن وجودها وسط عمالقة الكلاسيك مثل “الجاجوار” و”البورش” و”الرولزرويس” يقلل من نجوميتها, كما حصلت علي جوائز كثيرة في مسابقات السيارات الكلاسيك, وشاركت أيضاً في مسابقات كثيرة للسيارات الكلاسيك خارج مصر عن طريق إرسال صور السيارة من خلال الانترنت وعرضها وتقييمها علي المواقع الخاصة بالمسابقة هناك من خلال الصور لكن السيارة لم تسافر للخارج,كما أن ميني انجلترا الشركة الأم كتبت مقالا عن سيارة قمت بعمل کestoration لها أو إعادتها لحالتها الأصلية في 2009 وكانت سيارة wood Mini Station, وحالياً هناك أشخاص كثيرة تطلب مني عمل کestoration لسيارتهم الكلاسيك لأنني بفضل الله أملك موهبة في إعادة السيارات الكلاسيك لحالتها الأصلية,رغم أن هذه العملية تحتاج مني إلي تفرغ كبير وأموال كثيرة والتعامل مع ناس محترفين لكنني في النهاية بعد رؤية السيارة كأنها جديدة تماماً أنسي كل ذلك وأرضي كل الرضي عن المجهود الذي بذلته.
- الشهر الماضي بيعت سيارة كلاسيكية من نوع فيراري gto250 موديل 1963 بـ 52 مليون دولار في مزاد بأمريكا,لدينا بمصر عدد كبير من السيارات الكلاسيك برأيك هل يقترب سعر إحداها من هذا الرقم الخيالي ؟
في البداية لا أظن أن هناك سيارة في مصر يمكن أن تصل لهذا السعر إطلاقاً وذلك رغم وجود عدد كبير جداً من السيارات الكلاسيكية بمصر والتي أعتبرها ثروة لابد من الحفاظ عليها,حيث أن عدد السيارات الذي يذهب لنادي السيارات ويشارك في فعالياته نحو 200 سيارة,هناك شخص واحد يملك منها نحو 135 سيارة وحده وشخص آخر يملك نحو 70 أو 80 سيارة,هذا بخلاف باقي المجمعين, وأنا منهم كمثال أملك 7 سيارات وهناك من يملك 12 سيارة وآخرون لديهم 5 أو 6 سيارات وهناك الكثير ممن يمتلك سيارة أو اثنتين, فنجد أن عدد السيارات الكلاسيك في مصر تقريباً يكسر الـ 1000 سيارة , وهذه السيارات التي يطلق عليها كلاسيك فعلياً لأنها فابريقة وهناك فارق بين السيارات الكلاسيك التي تم إحياؤها بقطع غيارها الأصلية وبين السيارات القديمة الُمعدلة التي تم تركيب أجزاء كثيرة لها من سيارات أخري وهذه السيارات لا تعتبر سيارة كلاسيك بل يطلق عليها سيارة مُعدلة.
وهناك تصنيف للسيارات الكلاسيك من حيث الحالة فهناك سيارات بحالتها الأصلية Original وهناك سيارات تم عمل کestoration لها أو إعادتها لحالتها الأصلية فتبدو وكأنها جديدة وهناك سيارات تم عمل کestoration لها ولكن بشكل غير احترافي فيظهر في النهاية به عيوب حيث تري السيارة من بعيد تظن إنها كلاسيك وبعد فحصها الدقيق تجد هذه العيوب, وهناك سيارات جثث في مشرحة زجاجها مكسر وملقاه في الجراجات.
ولتقييم السيارات الكلاسيك من حيث القيمة, فالسيارات الكلاسيك الكوبيه تعتبر قيمة وغالية الثمن ولكن الـ»‬onvertible تُصنف أقيم وأغلي ثمناً,وحينما نجد سيارة تم تصنيع عدد معين منها فقط تصبح أكثر قيمة وأغلي ثمناً,وحينما نجد من هذه السيارة قطعة أو اثنان كان يملكهم شخصية مشهورة مثل ملك أو رئيس أو فنان تصبح قيمتها مرتفعة للغاية أكثر من سابقيها, وتقييم السيارات الكلاسيكية موضوع كبير ومتشعب يحتاج إلي تفاصيل دقيقة للحكم علي السيارة من زوايا كثيرة.
- ما الشروط أو المواصفات التي ترفع سعر السيارة الكلاسيكية؟
أن تكون سيارة أصلية,محتفظة برونقها,وأن تكوم ملكا لشخصية معروفة أو مشهورة,كل هذه الأمور تزيد من قيمة السيارة وترفع من سعرها.
- صيانة السيارات الكلاسيكية والمحافظة علي رونقها مهمة شاقة ..حدثنا عن تفاصيلها؟
كما قلنا سابقاً لابد من متابعة الصيانة الخاصة بها باستمرار علي أيد متخصصة خبيرة بالسيارات الكلاسيك وأن تمشي بالسيارة مرة أسبوعياً أو مرتين شهرياً علي الأقل وتحافظ علي نظافتها ومكان وقوفها أو ركنها من حيث درجات الحرارة والرطوبة.
- ما العلامة المفضلة بالنسبة لك في السيارات؟
أفضل السيارات الانجليزية عاماً والميني كوبر خاصةً.
- ما نوع السيارة التي تقتنيها حالياً؟
أمتلك حالياً سيارة ميني بحكم عملي كرئيس لقطاع سيارات ميني بمصر وعن اقتناع أيضاً,وحالياً السيارة ميني تغنيك عن احتياجك لأي سيارة أخري بجوارها عكس النظرية القديمة التي كانت تعتبر ميني سيارة ثانية بجوار سيارة أخري وليس سيارة أولي يتم الاعتماد عليها وحدها.
- ما أغرب المواقف التي واجهتك أثناء القيادة؟
أتذكر اني كنت أمتلك سيارة موريس أوكسفورد موديل 50 منذ فترة كبيرة جداً حيث إني أهوي السيارات الانجليزية منذ الصغر, وكنت أمشي بها في شارع شبرا رغم إنها لم يكن بها فرامل من الأساس! وكانت من ضمن السيارات التي قمت بعمل کestoration لها ولكن خرجت بعد إعادة إصلاحها سيئة للغاية من الناحية الميكانيكية,ودائماً السيارات الأكسفورد والماينور فراملهم سيئة جداً, وكان يأتي معي صديقي شريف ويخرج رأسه من السيارة عند أي تقاطع ليقول لباقي السائقين “حاسب حاسب مفيش فرامل!” وفي ذلك الوقت كان هناك ترام في شارع شبرا عند مدرسة التوفيقية وكنت أمشي علي القضيب فانحشر إطار السيارة في الفراغ بين الأسفلت وبين قضيب الترام وانخلع الدريكسيون في يدي والترام قادم من أمامي, فقمت بإبطال موتور السيارة مع محاولة تركيب طارة القيادة وشددت فرامل اليد وتوقفنا في آخر ثانية قبل الترام بمعجزة ولكي نقوم بتحريك السيارة التي يبلغ وزنها 3 طن كانت كارثة خاصة مع الإطار المضغوط بين الأرض وبين قضيب الترام , وأغرب موقف قابلني من أسبوع كنت أستعيد سيارة بورش كلاسيك من جراج صديقي بمصر الجديدة وجاء حارس العقار وقفل لوك السيارة والأبواب,وأصبحنا خارج السيارة والمفتاح بالداخل والموتور يعمل, وتفتق ذهنه إلي كسر زجاج السيارة,حينها كان ممكن أن أقتله لو فعل هذا وقلت له سأتركها حتي يفرغ البنزين أفضل من كسر زجاجها,ولكن قمنا في النهاية بعمل خدعة لفتح الباب يستخدمها سارقو السيارات وبالفعل أنقذناها خاصة وأن موتورها يعتمد علي تبريد الهواء ونحن كنا في جراج مغلق فكان وارد أن يحترق الموتور أو ترتفع حرارة السيارة.
- ما السيارات الكلاسيكية التي تقتنيها حالياً؟
أقتني حالياً كولكشن بورش وكولكشن ميني القديمة الكلاسيك وسيتروين 2»‬« كما أمتلك أقدم سيارة في مصر وهي أولدس موبيل ديترويت موديل 1903 الأمريكية , وأغلبها اقتنيته بالصدفة ولكن هناك سيارات أبحث عنها تحديداً.
- هل تم تكريمك سابقاً عن سياراتك الكلاسيكية؟
تم تكريمي في معارض أوتوماك وفورميولا وتم تكريمي كأحسن کstoration للسيارات الكلاسيك في معارض خارجية , كما كتبت “ميني” الأم بانجلترا مقال شكر لي عن السيارة الـ Mini Station الخشب موديل 62 التي قمت بإعادتها لحالتها الأصلية بالكامل.
“إلهامي وميني كوبر”
- كيف اتجهت للعمل بميني كوبر؟
منذ الصغر وأنا عاشق للسيارة “ميني” بغض النظر عن عملي بها حيث أركب السيارة “ميني” منذ عام 1995 وكانت أول سيارة “ميني” ركبتها موتورها 1000 سي سي تشبه السيارة الزيستافا كثيراً وكان لونها أحمر في برتقالي وتثير الانتباه في الشوارع كثيراً, وقمت بتعديلها وتحسينها كثيراً وبدأت أدخل بها سباقات الأوتوكروس وأحقق بها مراكز متقدمة وبدأت أشتهر بهذه السيارة حتي أصبح يطلق علي “إلهامي ميني” وقمت بعمل کestoration لـ 12 سيارة ميني طوال حياتي. وبدأت عملي الاحترافي بالتصميمات والجرافيك وبعدها عملت بشركة فولفو مديراً للتسويق ومن المفارقات إنني كنت أركب حينها سيارة ميني أيضاً, ثم اتجهت لـ “كرايسلر” وبعدها “سيتروين” ثم عدت مجدداً لمكتب التصميمات والجرافيك الخاص بي.
وبدأت العمل بـ “ميني” في المجموعة البافارية فعلياً منذ عام 2004 قبل نزول “ميني” للسوق المصري, وأعتبر نفسي بدأت مشروع “ميني كوبر” في مصر وذلك حينما قررت المجموعة البافارية إدخال “ميني” لمصر,حيث إنها كانت تمتلك توكيل BMW فقط في ذلك الوقت, فقررت التقدم برؤيتي وأفكاري لـ “ميني” مستقبلاً في مصر, وبالفعل أتممت المقابلة بنجاح وكل ماوضعته من خطط في ذلك الوقت تحقق حالياً علي أرض الواقع بفضل الله, ومنذ بدية عملي في “ميني” كنت مديراً للقطاع ووحدي في نفس الوقت أي مدير نفسي,وكنت أضع الخطط التسويقية وأكون فريق العمل لمدة سنتين بمفردي,وبعدها أصبحنا 3 أفراد بالقطاع,وظللنا هكذا لمدة 4 أو 5 سنوات نعمل بمفردنا,وحالياً الموضوع تتطور وأصبح لدينا فروع بالإسكندرية والقطامية والقاهرة الجديدة بعد وجود إدارات مختلفة من مبيعات وتسويق وخدمات مابعد البيع لـ “ميني” بمصر.
- ما الخطط المستقبلية لتطوير أداء “ميني” بمصر ؟
نحضر حالياً لافتتاح مركز خدمة مستقل بمهندسيه وعماله وإدارته ومخازن قطع غياره عن المجموعة في أوائل العام القادم,وسيشمل جزءا خاصا بعمل الصيانة وجزءا آخر لعرض إكسسوارات وقطع غيار سيارات “ميني” بعيداً عن المجموعة البافارية ,كما كنا من أوائل الشركات في العالم التي انفصلت عن المجموعة إدارياً ويأتي هذا حسب سياسة المجموعة التي تحاول تطبيقها منذ فترة لاستقلال العلامات الأخري عنها إدارياً كقطاعات منفصلة.
- حدثني عن مبيعات “ميني”..هل تسير وفقاً للخطة الموضوعة أم تواجه صعوبات في ظل الظروف الحالية؟
تسير مبيعات “ميني” بشكل ممتاز وفقاً للخطط الموضوعة مسبقاً لها, وبدأنا مبيعاتنا في 2004 بتسليم 11 سيارة ميني للعملاء, وفي 2005 بعنا 35 سيارة وهذا كان يسير وفقاً للخطة الموضوعة خاصةً وإنها سيارة غالية الثمن وغريبة عن السوق, وأفضل مبيعاتنا كانت 2010 حيث قمنا ببيع 180 سيارة “ميني” ,ووصلنا في 2013 إلي 170 سيارة والعام القادم 2014 هدفنا 250 سيارة “ميني”,وأسوأ المبيعات كانت في 2011 بسبب الظروف السياسية وقمنا حينها ببيع 140 سيارة في ذلك العام وهذا يعتبر رقم مرتفع جداً جداً وفقاً للظروف الأمنية والسياسية في ذلك الوقت والتي أثرت علي القطاعات البيعية في السوق,ورغم ذلك نحقق نمو عن المبيعات المتوقعة بنسبة 12% وفي سنوات سابقة بنسبة 9%,ومبيعاتنا تزداد دائماً في شهري نوفمبر وديسمبر حيث سلمنا العام الماضي 38 سيارة في شهر ديسمبر وحده.
- هل هناك سر وراء زيادة مبيعات “ميني” في أخر شهرين من كل عام؟
“ميني” سيارة متميزة ويشتريها دائماً الصفوة أو العملاء المميزون جداً حيث أغلبهم بشركات كبري وفي مناصب ذات دخل مرتفع ففي نهاية العام قد يحصل علي ترقية أو مكافأة عن عمله طوال العام, فيفضل شراء سيارة جديدة متميزة خاصة مع حلول العام الجديد لتصبح مكافأة له عن جهده طوال العام وتتويجاً لنجاحاته.
- كم تبلغ أسعار أرخص وأغلي سيارة “ميني” لديكم؟
أرخص سيارة “ميني” لدينا سعرها 225 ألف جنيه وكان لدينا سيارة “ميني” أنتجتها “رولزرويس” في مصنعها كان سعرها 625 ألف جنيه, وأنتج منها 100 سيارة بالعالم أحضرنا منهم 2 لمصر وتم بيعهم في حينها,وأغلي سيارة لدينا حالياً هي الـ »‬ountryman SU« 4(4 ذات الأربع أبواب وسعرها 520 ألف جنيه وعليها تخفيض حالياً فأصبح سعرها 495 ألف جنيه.
- ما هي موديلات “ميني” المتاحة حالياً؟
في الماضي “ميني” كانت هي السيارة الصغيرة فقط لا غير أما الآن فلدينا 8 فئات لميني من حيث الشكل و هم:
“الهاتشباك”و”الكابريوليه”و”الكوبيه”و”الرودستر”والـ “”»‬ountryman, والـ “Baseman” والـ “»‬onvertible” والـ “”»‬lubman الضخمة التي أحضرناها في البداية لكن السوق المصري لم يستوعبها فأوقفنا إحضارها.
أما من حيث المحركات فالـ 8 فئات في منهم الكوبر الـ 1600 سي سي 122 حصان, والكوبرS الـ1600 سي سي تربو 184 حصان و الكوبرS الـ 1600 سي سيـيhigh pressure turbo 218 حصان.
- هل هناك موديلات جديدة ستطرحها “ميني” في 2014؟
“ميني” تطرح كل عام موديلات جديدة لكن الاختلاف ليس جذرياً كما يتصور البعض فقد يطرأ تعديل بسيط أو اختلاف في جزء ما ولكن ليس اختلاف في شكل وإمكانات السيارة بالكامل لكي لا يشعر العميل الذي اشتري موديل العام الماضي أن سيارته أصبحت من التراث.
عالم الفن
- متي بدأت علاقتك بالفن؟
بدأت علاقتي بالفن منذ الصغر أيضاً بالتوازي مع السيارات والرسم, وكنت أحب الغناء والدندنة منذ الصغر ولكني لم أخذ الموضوع بجدية حتي سافرت لندن لدراسة الدعاية والتسويق هناك, وأثناء دراستي انقلب الفن إلي عمل احترافي حينما وجدت محلات الغناء العربي هناك فدخلت لخوض التجربة ونجح الموضوع,وكان هناك بوادر للنجاح فنياً منذ الصغر حيث جمعتني جلسات مع عبد الوهاب والأبنودي وأحمد فؤاد نجم,ولكني وجدت أن موضوع الغناء إما سينجح نجاحا ساحقا أو سيفشل تماماً ففضلت التعامل معه كهواية رغم تلحيني سابقاً لأغان كثيرة خاصة بي تم إذاعتها في الإذاعة والراديو وهناك كليب مصور عُرض علي قناة مزيكا بالتعاون مع محسن جابر وعالم الفن,وحالياً ممكن أغني في جلسات مع أصحابي بشكل ودي كمجاملات أو في ساقية الصاوي.
- كيف وازنت بين حبك للفن وحبك للسيارات؟
الاثنان لم يتعارضا فأنا عملت احترافياً في كل هواياتي حيث عملت بمكتب للتصميمات والجرافيك وعملت في المجال الفني فترة واستقررت مؤخراً في مجال السيارات لأن الفن أنا بصرف عليه لكن السيارات هي “أكل عيشي” الي بقبض وبصرف منه,وبالتالي اتجهت للسيارات كعمل احترافي وأيضاً بسبب حبي الشديد للسيارات لأني في الواقع يشوف العربيات “بعاكسها”.
- احك لنا عن مشوارك الفني وأبرز النجاحات التي حققتها؟
أكثر شئ أحببته في مشواري هي الأغنية التي لحنتها واسمها “رسايلك” وتذاع علي الـ “إف إم” وأكثر النجاحات بالنسبة لي هي الصداقات التي خرجت بها من الوسط الفني.
- ما أبرز الصعوبات التي واجهتها في مشوارك الفني؟
عملي الآخر كرئيس لـ”ميني” أبعدني كثيراً عن الفن ولم أستطع استغلال منصبي في “ميني” لعمل نجاحات مثل إعطاء خصومات مقابل دعمي فنياً في تصوير أو إنتاج أو عرض كليب,لأنني ببساطة لا أستطيع فعل هذا.
- هل انقطعت عن الفن حالياً أم نشاطك به مستمر؟
حالياً أغني تراث “أغاني قديمة” بشكل ودي في جلسات مع أصحابي أو كمجاملة في حفلات لمعارف أو أصدقاء وأيضاً في ساقية الصاوي.
- احك لي عن أطرف المواقف التي واجهتك أثناء مشوارك الفني؟
أثناء وجودي في لندن كنت أغني أغنية لوديع الصافي علي المسرح وفوجئت به جالس وسط الجمهور فتبرجلت تماماً ولم أستطع إكمال الغناء ونزلت اعتذرت له عن غنائي لأغانيه دون معرفته فقال لي “اكمل غناءك وصوتك جيد جداً” وبالفعل جلس واستمع لي وأمضي في لندن 5 أيام تقريباً,وكان يأتي يومياً ليطلب مني غناء أغانيه علي المسرح .
- متي وكيف تركت العمل الفني؟
لم أتركه حرفياً فكما قلت سابقاً مازلت أغني ولكن بشكل غير احترافي وفي أماكن غير رسمية.
سيارات كهربائية
- ما رأيك في مستقبل السيارات الكهربائية في مصر؟
مستقبل السيارات الكهربائية “مُبهر” في العالم كله وليس في مصر فقط,ولكن لتعميم استخدام السيارات الكهربائية في مصر لابد من تجهيزات كثيرة وبشكل احترافي جيد.
- هل ستكون السيارات الكهربائية بديلاً عن السيارات التقليدية؟
لابد أن يحدث هذا في يوم من الأيام خاصةً مع أزمات الطاقة,وخاصة السيارات التي تسير بالطاقة الشمسية أعتقد إنه سيكون لها دور كبير في الفترات القادمة.
- هل الحكومة والإعلام لهم دور في دعم زيادة الوعي لدي المستهلك في المركبات الصديقة للبيئة؟
طبعاً لابد من توصيل المعلومات للناس عن البيئة التي نلوثها حالياً وعن أضرار ذلك فيما بعد علينا وأن التلوث ليس عبارة عن “شوية دخان وبيطيروا” بل سيعود علينا في الغذاء والماء والهواء وسنسترد مساو وأضراره بأشكل كثيرة مختلفة,ولابد من وضع عقوبات وفرض سيطرة في هذا الشأن الخطير,علي مسببات هذه الكارثة,والناس غير متصورة أن الجو أصبح “مترب ومغبر” بسب التراب”,ولابد من الحكومة من إنشاء محطات تزويد السيارات الكهربائية بالطاقة,ودور الإعلام أن يوعي الناس ويفهمهم أضرار مانفعله حالياً
- هل سوف يرغب المستهلك في شراء سيارات هجين أو كهربائية رغم تكلفتها الأعلي؟
حينما يجد الدعم من توكيلات السيارات ومن الحكومة ويجد اقتناء سيارة كهربائية لن يسبب له صعوبات أو أزمات في حياته اليومية سوف يقبل عليها بلا شك.
- في رأيك ما هي التحديات التي ستواجه مستقبل السيارات الكهربائية واستخدامها بحلول 2020؟ ومنها (التكلفة العالية للبطاريات)؟
البطاريات الليثيوم المستخدمة في السيارات الكهربائية وزنها ثقيل جداً كما أن عمرها الافتراضي ليس طويل المدي وغالية الثمن,وأيضاً مسببة للتلوث لأنها تُخرج أبخرة خطيرة منها,فلابد من وضع في اعتبارنا متي نغير البطارية,وكيف نعمل صيانة لها,وما البديل عنها؟ وهل سيتواجد محطات لتبديل البطاريات؟ كل هذه الأمور لابد من التحضير لها والترتيب لها بشكل احترافي لأن تكلفة هذه البطارية مرتفعة جداً.
- متي نري انتشار هذه السيارة في مجتمعنا؟
نحن شعب عاطفي بطبعه ومرتبط جداً بأي شئ يملكه وصعب جداً تغيير أفكاره,فأعتقد أن الموضوع سيحتاج لمزيد من الوقت.
avatar
المديرالعام
Admin

عدد المساهمات : 959
نظام النقاط لكل منتدى : 3039
تاريخ التسجيل : 03/01/2010
العمر : 40
الموقع : www.ichehar.ahlamontada.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ichehar.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى