منتديات فرجيوة للتواصل والاشهار
اهلا وسهلا بكم

مسرح البولشوي الروسي

اذهب الى الأسفل

مسرح البولشوي الروسي

مُساهمة من طرف المديرالعام في الأربعاء ديسمبر 21, 2011 1:15 am

مسرح البولشوي يفتتح اكبر خشبة مسرح في اوروبا
جري في 28 اكتوبر/تشرين الاول 2011 حفل موسيقي واسع ومهيب بمناسبة افتتاح المبنى التاريخي لمسرح البولشوي الاكاديمي الوطني الروسي، بعد اعمال الاصلاح والترميم الشامل الذي استغرق سنوات .
ويعود تاريخ مسرح البولشوي الى المسرح الخاص للامير بيوتر اوروسوف، الذي حصل في 28 مارس/آذار عام 1776 على امتياز من الحكومة "بتشكيل فرقة فنية دائمة في موسكو مع وجوب تشييد مسرح، يكون احد روائع المدينة، ومن الممكن تنظيم مسرحيات اوبرا وباليه ودرامية وكذلك حفلات تنكرية فيه". وهذا التاريخ بالذات يعتبر يوم ميلاد المسرح وتشكيل فرقته.
وشيد المعمار خريستيان روزبيرغ بعد 4 سنوات، بتكليف من الامير اوروسوف مبنى من الحجر للمسرح على الضفة اليمنى لنهر نيغلينكا في شارع بتروفسكي (حاليا بتروفكا) بموسكو. وجرى افتتاح المسرح الذي كان يحمل اسم بتروفسكي في 30 ديسمبر/كانون الاول 1780. وفي عام 1789 انتقل هذا المبنى الخاص الى ملكية الدولة، ومنذ عام 1806 اصبح تحت اشراف دائرة المسارح الامبراطورية.
ونشب في مبنى المسرح الذي شيده روزبيرغ حريق في اكتوبر/تشرين الاول 1805. وحل نفس المصير بالمبنى الخشبي الجديد في ساحة "اربات"، الذي شيده المعماري كارل روسي، والتهمته النيران بكامله ابان حريق موسكو الشهير عام 1812.
وعكف على تشييد المبنى الجديد لمسرح بتروفسكي، المعمار الروسي اوسيب بوفيه. وصُرف على المنشأة الضخمة باسلوب الفن الكلاسيكي المتأخر، مليونا روبل، وهو مبلغ خيالي في ذلك الوقت. وفي 6 يناير/كانون الثاني عام 1825 استقبل مسرح بتروفسكي الكبير اوائل المشاهدين. وابهر المبنى، الذي يعتبر اساس المسرح الحالي، سكان موسكو. فكان ،من حيث حجمه، الثاني في اوروبا بعد مسرح "لا سكالا" الايطالي بميلانو، واحد اجمل مباني العالم من ناحية وحدة فضاءاته الواسعة وزينته. وكانت صالته التي تتسع لنحو 3 آلاف شخص. ولكن لم يكن من نصيب هذا المبنى ان يبقى حتى يومنا الراهن.
في مارس/اذار عام 1853 نشب في المسرح حريق هائل بحيث اذاب حتى الثلج المتجمع في الساحة المقابلة للمسرح . وقضى الحريق على جميع الملابس الخاصة بمختلف المسرحيات، ودمر الديكورات والارشيف وآلالات الموسيقية الثمينة. ولم يبق من المبنى الا الجدران الحجرية المحترقة واعمدة الواجهة الامامية.
وشيد بعد ذلك المبنى الجديد للمسرح بالاسلوب الكلاسيكي على العموم وخلال 16 شهرا فقط. وحافظ المعمار البرت كافوس ابان تصليح المبنى العام، على التصميم السابق مع زيادة الارتفاع وتغيير النسب. ونقح الديكور المعماري بالكامل، وحسن الاضاءة والامكانيات البصرية والصوتية. وتعتبر امكانيات مسرح البولشوي الصوتية منذ ذلك الحين احدى الافضل في العالم، وتعتبر من مزاياه التي لا اعتراض عليها. ومن اجل اعادة نحت نصب "اوبولو" من الرخام، والذي كان يزين واجهة مسرح بوفيه وقضى عليها الحريق بالكامل، استدعي لهذا الغرض المعماري الروسي بيوتر كلود. وقام بصب التمثال الجديد للمجموعة من سبيكة معدنية وغلفها بالنحاس الاحمر، وزاد حجمها حتى 6.5 م. وبقي المبنى المرمم باستثناء غرف وملحقات داخلية وخارجية صغيرة، حتى يومنا الراهن. وجرى افتتاح المسرح ،الذي اطلق عليه اسم مسرح البولشوي الامبراطوري، بشكل مهيب في 20 اغسطس/آب 1856. وظل بهذه الصفة حتى ثورة فبراير/شباط عام 1917.
وبعد ثورة اكتوبر 1917 جرى عرض اول مسرحية في البولشوي في 21 نوفمبر عام 1917. وفي عام 1919 منح المسرح لقب اكاديمي. ومنذ عام 1992 يسمى مسرح البولشوي الاكاديمي الوطني الروسي.
ومرت السنين وبدأ مبنى المسرح يتداعى. ولم يخضع المسرح طوال هذه الفترة الى اصلاح جدي عام. وكانت خلال الفترة 1894 ـ 1899 تجرى اعمال تقوية اسس الجدران الخارجية فقط. كما جرت خلال القرن العشرين اعمال ترميم واصلاح طفيفة. فخضع المسرح لاعمال اصلاح في الفترة 1921 ـ 1923 ، وفي 1926 و1941 و1958 و1976.
وجرت اعمال الاصلاح والترميم الاخيرة في مسرح البولشوي منذ عام 1990. فقد تقرر ترميم المسرح بشكل اساسي بمرحلتين. ونصت المرحلة الاولى على حل قضايا المسرح التقنية، ببناء فرع له في ساحة المسارح المجاورة له. وافتتح الفرع الجديد لمسرح البولشوي في 29 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2002. ونصت المرحلة الثانية على العمل في المبنى التاريخي للمسرح.
واغلق المبنى التاريخي من اجل الترميم المنتظر في 2 يوليو/تموز عام 2005. وكانت مسرحيات البولشوي تقدم خلال فترة الترميم في الفرع الجديد للمسرح، وكذلك على خشبة قصر الكرملين الوطني.
واستمر الاصلاح والترميم الشامل 6 سنوات، وكلف الميزانية نحو 21 مليار روبل. وستتسنى للمشاهدين اليوم، 28 اكتوبر/تشرين الاول2011، مشاهدة مسرح البولشوي بما كان عليه في ذروة جماله في نهاية القرن التاسع عشر. وفي الحقيقة ان القرن التاسع عشر اجرى تعديلاته. فقد جرت زيادة المساحة العامة لمسرح البولشوي مرتين، من 40 الى 80 الف متر مربع. بينما تقلص عدد المقاعد في صالة العرض بشكل ملحوظ، من 2100 الى 1768 الان، وذلك من اجل راحة المشاهدين فقط.
ان عملية اصلاح وترميم مسرح البولشوي لا مجرد انها اعادت كافة مزاياه الفريدة، بل واكسبته حلة جديدة. فاعيد له النظام الصوتي الاسطوري، الذي فقد في القرن العشرين في الغالب بسبب عمليات التحوير الكثيرة.
وتم ترميم صالات بهو المبنى والصالة الموسيقية تحت الارض، وزخارف سقف صالة العرض، كما اعيدت له الستارة "الذهبية" الشهيرة، واعتمد له نظام انارة جديد، واجتاز المسرح كافة هذه المراحل خلال سنوات الاصلاح، من اجل ان يستقبل المشاهدين من جديد بكل سطوعه وهيبته.
والبولشوي مسرح روسي وطني، مهمته الاساسية عرض الاعمال الكلاسيكية الروسية، ومع ذلك كان ولا يزال يحتل موقعا مرموقا في نشاط المسرح تقديم العروض الاوروبية الغربية. ويشمل "رصيد البولشوي الذهبي" عن حق العروض الشهيرة "بحيرة البجع" و"كسارة البندق" و"ملكة البستوني" و"يولانتا" لتشايكوفسكي، و"الخادمة من بسكوف" لريمسكي كورساكوف، و"المهرجون" لليونكافالو و"زواج فيغارو" لموزارت و"ايفان سوسانين" لغلينكا، و"نافورة بقجة سراي" لاستافيف، و"ابنة فرعون" لبوني، و"عايدة" و"نابوكو" لفيردي، والعديد غيرها. وينتمي الى فرقة الاوبرا في مسرح البولشوي فنانو الاوبرا شاليابين وسوبينوف ونيجدانوفا وكوزلوفسكي وليميشيف وفيشنيفسكايا وارخيبوفا وكاسراشفيلي وسوتكيلافا وسنيافسكايا وغيرهم. ويرتبط مجد المسرح في الباليه باسماء بافلوفا واولانوفا وليبيشينسكايا وبليستسكايا وغريغوروفيتش وفاسيليف ومكسيموفا ولييبا وانانياشفيلي. ويمثل فن قيادة الاوركسترا في البولشوي الفنانون غولوفانوف وسفيتلانوف وبازوفسكي وروجديستفينسكي وغيرهم من نجوم المسرح العالمي.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
المديرالعام
Admin

عدد المساهمات : 959
نظام النقاط لكل منتدى : 3039
تاريخ التسجيل : 03/01/2010
العمر : 40
الموقع : www.ichehar.ahlamontada.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ichehar.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى