منتديات فرجيوة للتواصل والاشهار
اهلا وسهلا بكم

من الامارات فيلم الجنس والمدينة قد لا يعرض في الصالات العربية بسبب استهزائه بعادات وقيم مشرقية

اذهب الى الأسفل

من الامارات فيلم الجنس والمدينة قد لا يعرض في الصالات العربية بسبب استهزائه بعادات وقيم مشرقية

مُساهمة من طرف المديرالعام في السبت مايو 29, 2010 8:50 pm

فيلم "الجنس والمدينة" قد لا يُعرض في الصالات العربية بسبب استهزائه بعادات وقيم مشرقية يعرض الجزء الثاني من فيلم "الجنس والمدينة" اعتبارا من الجمعة 28 مايو/أيار في الصالات الأمريكية بعد اندلاع جدل حول إمكانية عرضه في الدول العربية والإسلامية نظرا لتضمن الفيلم حوارات ومشاهد حميمية تسخر من عادات المجتمعات الشرقية. هل تشاهد الفيلم إذا عُرض في بلدك؟
فرانس 24 (نص)
يبدأ الجمعة 28 مايو/أيار عرض الجزء الثاني من فيلم "الجنس والمدينة" في القاعات السينمائية الأمريكية في حين يتوقع حظر عرضه في الدول العربية والإسلامية بسبب استهزاء الفيلم بعادات المجتمعات العربية ومسّه بالذوق الإسلامي العام بتضمنه إيحاءات مناقضة للمبادئ الدينية والأخلاقية في المجتمعات الشرقية ولقطات حميمية وساخنة.

مقطع من فيلم "الجنس والمدينة2"

Edit

وتدور قصة الفيلم في أبو ظبي التي لم يُصور فيها بسبب رفض سلطات الإمارة الترخيص لفريق الفيلم بذلك نظرا لتضمن عنوانه كلمة "جنس" بحسب ما تناقلته صحف الإمارة وذلك على الرغم من أن الفيلم يروج لمناخ الإمارات السياحي وإيجابيتها الاقتصادية.

إجراءات أمنية احترازية في مراكش

وقد صوّر الفيلم في مدينة مراكش المغربية بعد أن اشترطت الجهة التي رخصت لتصويره عدم إظهار معالم المدينة في مشاهد الفيلم. غير أن تصويره أثار احتجاجات على ما اعتبر استفزازا للمشاعر من طرف الصحافة المحلية، وهو ما اضطر السلطات الأمنية لمدينة مراكش إلى اتخاذ إجراءات احترازية وإغلاق بعض شوارع المدينة والتأكد من هويات المارة. كما أعلنت الصحافة المغربية أن السكان" لاحظوا بكثير من القلق ما أقدم عليه منتجو الفيلم حين حولوا مرحاضا إلى ما يشبه مسجدا لتصوير إحدى اللقطات".

وتتمحور أحداث الفيلم الذي أنتجته قناة "إتش بي أو" الأمريكية حول أربع سيدات أمريكيات تتوجهن من نيويورك لقضاء عطلة مجانية عُرضت على إحداهن في أبوظبي ومحاولتهن التصرف بحشمة تماشيا مع عادات المجتمع الإسلامي في الإمارات لكنهن يفشلن مما يوقعهن في مواقف حرجة.

ويستهزئ الفيلم من بعض تصرفات وعادات المجتمعات الشرقية، كإظهار الصعوبات التي تلاقيها شخصيات الفيلم للتقبيل علنا والاستهزاء من النساء المرتديات للبرقع بالإضافة إلى التساؤل حول ما إذا كان أحد الخدم العاملين في الموقع السياحي الذي يتواجدن فيه مثليا.

والفيلم مقتبس من مسلسل أمريكي يحمل العنوان ذاته كان قد عُرض على قناة "إتش بي أو" ما بين 1988 و 2003، كما أن الجزء الأول للفيلم والذي أنتج عام 2008 كان قد حقق نجاحا واسعا بإيرادات بلغت 415 مليون دولار في حين أنه لم يكلف سوى 65 مليونا.
avatar
المديرالعام
Admin

عدد المساهمات : 959
نظام النقاط لكل منتدى : 3039
تاريخ التسجيل : 03/01/2010
العمر : 40
الموقع : www.ichehar.ahlamontada.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ichehar.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى