منتديات فرجيوة للتواصل والاشهار
اهلا وسهلا بكم

الامم المتحدة تتوقع ارتفاع نسبة النمو العالمي رغم استمرار ضعف وتيرة الانتعاش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الامم المتحدة تتوقع ارتفاع نسبة النمو العالمي رغم استمرار ضعف وتيرة الانتعاش

مُساهمة من طرف المديرالعام في السبت مايو 29, 2010 8:25 pm

الأمم المتحدة تتوقع ارتفاع نسبة النمو العالمي رغم استمرار ضعف وتيرة الانتعاش في تقرير نشر الأبعاء، توقعت الأمم المتحدة ارتفاع نسبة النمو الاقتصادي العالمي عام 2010 بثلاثة بالمئة على الرغم من ضعف الانتعاش ومعاناة العديد من الدول الأوروبية من أزمات اقتصادية خانقة، خاصة في منطقة اليورو.
برقية (نص)
ا ف ب - توقعت الامم المتحدة في تقرير نشرته الاربعاء تضمن مراجعة لتوقعاتها السابقة للنمو، ان يشهد الاقتصاد العالمي ارتفاعا بنسبة 3 بالمئة بدلا من 2,4 بالمئة وذلك رغم استمرار ضعف وتيرة الانتعاش.

وقالت المنظمة في تقريرها ان الاقتصاد العالمي سيعود الى تسجيل نمو بنسبة 3% هذه السنة و3,2% عام 2011، ولكن مع بقاء وتيرة الانتعاش ضعيفة الى حد لا يسمح بالتعويض عن خسائر الانتاج بسبب الازمة.

ويشير التقرير الصادر المعنون "وضع الاقتصاد العالمي وافاقه، 2010" الى ان معظم الاقتصادات شهدت نموا ايجابيا في نهاية 2009 ومطلع 2010 بفضل اجراءات انعاش ضريبية وسياسات نقدية محفزة.

وان كانت الدراسة رفعت توقعات النمو السابقة الصادرة في كانون الثاني/يناير والتي قدرت نسبة النمو للعام 2010 ب2,4%، الا انها نبهت الى ضرورة تحقيق انتعاش اقتصادي اقوى لاستعادة الوظائف التي فقدت والتعويض عن خسائر الانتاج التي تسبب بها الانكماش الاقتصادي.

وجاء في التقرير ان "خطط الدعم الحكومية غير المسبوقة في العالم حالت دون انهيار الاسواق وارست استقرارها بشكل تدريجي".

واشار التقرير الى انه مع اقتراب منتصف السنة فان المخاطر المنهجية التي كانت تهدد النظام المالي برمته تراجعت.

بيد ان التقرير لحظ تباين الانتعاش الاقتصادي بين المناطق.

وتابع التقرير "بالرغم من ان افاق النمو في بعض الدول النامية مشجعة، الا ان النشاط الاقتصادي يبقى ضعيفا في الدول المتطورة ودون القدرات في باقي العالم النامي".

وتوقعت الوثيقة ان تبقى نسب البطالة مرتفعة لفترة من الوقت في معظم الدول المتطورة.

واشارت من جهة اخرى الى تدهور المالية العامة في دول مثل اليونان والبرتغال واسبانيا وايرلندا بسبب الازمة والردود السياسية عليها.

وجاء في الدراسة "ان الازمة المالية اليونانية انتقلت من ازمة ملاءة في دولة منفردة الى ازمة تهدد منطقة اليورو برمتها"، مشيرة الى ان توقعات الانتعاش الاقتصادي في اوروبا في مطلق الاحوال، كانت "ضعيفة اساسا".

واكد التقرير ان انتعاش الاقتصاد العالمي سيتوقف الى حد بعيد على النمو في الدول النامية، منوها بدور الصين والهند كقدوة للدول الاخرى مع ما سيكون لهما من تاثير ايجابي عليها.

وتوقع التقرير نموا بنسبة 2,9% هذه السنة في الولايات المتحدة، مع تراجع هذه النسبة الى 2,5% عام 2011.

وتطرق الى الوضع في اليابان موضحا ان هذا البلد شهد اسوأ سنة منذ الازمة النفطية في مطلع سبعينات القرن الماضي مع تسجيله تراجعا باكثر من 5% عام 2009، وتوقع ان يبقى النمو فيه ضعيفا بمعدل 1,5% في 2010 و2011.

اما النمو في منطقة اليورو، فمن المتوقع ان يبقى بطيئا وان لا يتعدى 0,9% هذه السنة و1,5% عام 2011.

وتوقع التقرير انتعاشا قويا في شرق اسيا في 2010 و2011 بعد تراجع شديد في نهاية 2008 ومطلع 2009، مع زيادة اجمالي الناتج الداخلي الاقليمي بنسبة 7,3% هذه السنة بدفع من النمو الاقتصادي القوي في الصين، بالمقارنة مع 4,7% عام 2009، على ان يتباطأ عام 2011 الى 6,9%.

وفي افريقيا، توقع التقرير ان يرتفع النمو الى 4,7% هذه السنة و5,3% السنة المقبلة، مقابل 2,4% عام 2009.

اما اميركا اللاتينية فسوف تشهد بحسب التقرير ارتفاعا في اجمالي الناتج الداخلي الى 4% عام 2010 و3,9% في 2011، مقابل 2,1% في 2009.
avatar
المديرالعام
Admin

عدد المساهمات : 959
نظام النقاط لكل منتدى : 3039
تاريخ التسجيل : 03/01/2010
العمر : 39
الموقع : www.ichehar.ahlamontada.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ichehar.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى